تسجيل الدخول

تسجيل الدخول

اسم المستخدم *
كلمة المرور *
تذكرنى

 

الأخبار

 

الأخبار

بعد تنظيم المعرض السلبي الأول "فرص بلدنا" نجح مركز تحديث الصناعة في تحقيق قصص نجاح مختلفة في عمليات التشبيك بين أصحاب المصانع والموردين المحليين، اغتنم الفرصة الآن للانضمام للنسخة الثانية من أكبر ملتقى صناعي متخصص في مكونات الأجهزة المنزلية لعرض احتياجات المُصنعين منها أمام ما يطرحه الموردين المحليين من مكونات بديلة للمستورد وقدرات تصنيعية.حدد احتياجات مصنعك واغتنم فرصة تصنيع مكونات الأجهزة المنزلية محلياً في المعرض السلبي الثاني "فرص بلدنا 2" في الفترة ما بين 27 و29 يوليو 2024 بقاعة 4 بمركز القاهرة الدولي للمعارض والمؤتمرات بمدينة نصر.
استضافت غرفة الصناعات الكيماوية باتحاد الصناعات المصرية برئاسة الدكتور شريف الجبلي رئيس مركز تحديث الصناعة المهندسة دعاء سليمه لمناقشة سبل تطوير الصناعة وزيادة الصادرات المصرية وعوامل النمو الاقتصادي. وشارك في الحضور الدكتور شريف الجبلي رئيس غرفة الصناعات الكيماوية، وخالد أبو المكارم عضو مجلس إدارة غرفة الصناعات الكيماوية، ومحمود سليمان عضو مجلس إدارة الغرفة،عبد الله حلمي وكيل مجلس إدارة الغرفة، إيهاب السقا، عضو مجلس إدارة الغرفة، وليد هلال عضو مجلس إدارة، والدكتورة غادة عبد الشافي، عضو مجلس إدارة الغرفة، والمهندس محمد حامد عامر عضو مجلس إدارة الغرفة.وأكد الدكتور شريف الجبلي، على أهمية توفير المناخ الجيد للنهوض بالصناعة بصفة عامة والصناعات الكيماوية بصفة خاصة من خلال توفير الدعم المادى وتحفيز الاستثمارات اللازمة لتعميق الصناعة المحلية. وأشار الجبلي، خلال الاجتماع، إلي أهمية الاستثمار في الخامات اللازمة للإنتاج مثل البتروكيماويات كأحد المدخلات الرئيسية في المنتجات البلاستيكية، موضحاً إلي أن الاستثمار في إنتاج الخامات الرئيسية يساهم في زيادة صادرات تلك الخامات وتوفيرها للسوق المحلى لمنتجى البلاستيك مثل المواسير والتغليف وأدوات المائدة وكافة المنتجات البلاستيكية وكذا الخامات اللازمة للنهوض بصناعة المنظفات والورق والكرتون والبويات. وطالب الجبلى بقيام مركز تحديث الصناعة بزيادة البرامج التحضيرية لتطوير الصناعة وتعزيز القدرات الصناعية وتحديثها لتواكب المنتجات العالمية وتحقيق قدره تنافسية تمكنها من فتح أسواق جديدة والتوسع في الأسواق الحالية.
استضافت غرفة الصناعات الكيماوية باتحاد الصناعات المصرية برئاسة الدكتور شريف الجبلي رئيس مركز تحديث الصناعة المهندسة دعاء سليمه لمناقشة سبل تطوير الصناعة وزيادة الصادرات المصرية وعوامل النمو الاقتصادي. وشارك في الحضور الدكتور شريف الجبلي رئيس غرفة الصناعات الكيماوية، وخالد أبو المكارم عضو مجلس إدارة غرفة الصناعات الكيماوية، ومحمود سليمان عضو مجلس إدارة الغرفة،عبد الله حلمي وكيل مجلس إدارة الغرفة، إيهاب السقا، عضو مجلس إدارة الغرفة، وليد هلال عضو مجلس إدارة، والدكتورة غادة عبد الشافي، عضو مجلس إدارة الغرفة، والمهندس محمد حامد عامر عضو مجلس إدارة الغرفة.وأكد الدكتور شريف الجبلي، على أهمية توفير المناخ الجيد للنهوض بالصناعة بصفة عامة والصناعات الكيماوية بصفة خاصة من خلال توفير الدعم المادى وتحفيز الاستثمارات اللازمة لتعميق الصناعة المحلية. وأشار الجبلي، خلال الاجتماع، إلي أهمية الاستثمار في الخامات اللازمة للإنتاج مثل البتروكيماويات كأحد المدخلات الرئيسية في المنتجات البلاستيكية، موضحاً إلي أن الاستثمار في إنتاج الخامات الرئيسية يساهم في زيادة صادرات تلك الخامات وتوفيرها للسوق المحلى لمنتجى البلاستيك مثل المواسير والتغليف وأدوات المائدة وكافة المنتجات البلاستيكية وكذا الخامات اللازمة للنهوض بصناعة المنظفات والورق والكرتون والبويات. وطالب الجبلى بقيام مركز تحديث الصناعة بزيادة البرامج التحضيرية لتطوير الصناعة وتعزيز القدرات الصناعية وتحديثها لتواكب المنتجات العالمية وتحقيق قدره تنافسية تمكنها من فتح أسواق جديدة والتوسع في الأسواق الحالية.
شارك مركز تحديث الصناعة، ممثلاً في إدارة الاقتصاد الأخضر والاستدامة، في معرض "الأعمال الخضراء" "Green Expo" الذي نظمته منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية "اليونيدو" من خلال برنامج النمو الأخضر الشامل في مصر "IGGE".وشاركت الأستاذة/ دعاء سليمة، الرئيس التنفيذي لمركز تحديث الصناعة في جلسة نقاشية حول دور شركاء التنمية في دعم التحول الأخضر في مصر، حيث أكدت خلال الجلسة التزام مركز تحديث الصناعة بدعم استراتيجية الدولة المصرية للتحول الأخضر، وذلك من خلال تقديم مختلف الخدمات الاستشارية والتدريبية وخدمات الدعم الفني للشركات الصناعية لمساعدتها على تبني تقنيات صديقة للبيئة وتحسين كفاءة استخدامها للطاقة.كما أكدت الأستاذة/ دعاء سليمة على أوجه التعاون الوثيق بين مركز تحديث الصناعة ومنظمة اليونيدو في مجالات الأعمال الخضراء وكفاءة الطاقة والطاقة الجديدة والمتجددة.ومن جانبه عرض الأستاذ/طارق فاروق، مدير إدارة الاقتصاد الأخضر والاستدامة بالمركز، الخدمات التي تقدمها الإدارة للشركات الصناعية لدعم تحولها الأخضر، بما في ذلك علي سبيل المثال خدمات حساب البصمة الكربونية وخطط الخفض، وتقييم كفاءة الطاقة، وخدمات الطاقة الشمسية وخدمات إعادة التدوير، والمعامل المعتمدة، وغيرها.
وقع مركز تحديث الصناعة التابع لوزارة التجارة والصناعة اتفاقية مع الجمعية المصرية للصناعة والتنمية لتعزيز مخرجات برنامج الشراكة في الأعمال التجارية مع دولة ألمانيا الاتحادية. وتهدف الاتفاقية إلى تعزيز التواصل المستمر مع مجتمع خريجي البرنامج من خلال إبقاء آلية مؤسسية للتواصل والتعاون الدائم مع الخريجين، وإتاحة معلومات حول الفرص المتاحة في سوق العمل وخرائط المعارض وبرامج وأنشطة الدعم، والتطوير المؤسسي والفعاليات ذات الصلة مرور بأنشطة تبادل الخبرات والمعارف والدعاية والتوعية عن البرنامج وما يرتبط به من فعاليات.
انتهى مركز تحديث الصناعة من إعداد دراسة متكاملة حول استثمار الإمكانيات التكنولوجية بالدولة فى التصنيع المحلى، وهى الدراسة الممولة من أكاديمية البحث العلمى، وبالتعاون مع جامعة الجلالة، حيث تم تنظيم ورشة لاستعراض نتائج ومخرجات الدراسة بمقر جامعة الجلالة، بحضور دعاء سليمة، الرئيس التنفيذى للمركز، والدكتور محمد الشناوى، رئيس جامعة الجلالة. واستعرض فريق عمل المركز، خلال الجلسة الحوارية الثانية، الدراسة التى تم إعدادها من قبل المركز حول القطاعات الصناعية والقطاعات الفرعية المؤهلة لتعميق التصنيع المحلى. وأشارت الدراسة إلى أن قطاع الصناعة هو عصب التنمية الاقتصادية، باعتباره من أكثر القطاعات تحقيقًا لمعدلات نمو مرتفعة، بالإضافة إلى دوره فى دعم الناتج القومى الإجمالى، فهو يسهم بحوالى 17.7% من الناتج المحلى الإجمالى، ويستوعب القطاع نحو 30% من إجمالى القوى العاملة، أى ما يقرب من 2.5 مليون عامل، فى حوالى 65 ألف منشأة صناعية.

بحث

« يوليو 2024 »
اثنين ثلاثاء الأربعاء خميس جمعة سبت الأحد
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30 31        

احياء حرفة التطريز بخيوط التلى

المزيد